Francesca Masoero is curator at LE 18 (Morocco), where she initiated Qanat in 2017 and has been co-thinking and driving it ever since. With a background in critical theory and political economy, she explores resistances in multiple forms: she tests interdisciplinary research and collective-making processes within and beyond the art field, and researches processes of appropriation, of cultural contamination and the politics linked to public spaces, the commons and forms of being together otherwise. While these interests have indeed translated into her own take of what Qanat could be(come), for this latter she has been curating various exhibitions, public programmes and residencies ― such as Between Wells (2017), Performing Change from the Margins (2018) and MA/WA (2019), and written articles, among which L’arte di fare buchi nell’acqua’, with A. George Bajalia. Since 2019, with Rim Mejdi she co-curates the Ateliers Collectifs at the Dar Bellarj Foundation, in which part of the Qanat action-research takes place. For a few years she has been in dialogue and inspired by the practice and thinking of ‘preparing for the Not Yet’ of Jeanne van Heeswijk, which today informs the Qanat collective ethos. Outside of this, Francesca is involved with the general programming of LE 18 in Marrakech and oftentimes she curates projects as part of Madrassa Collective.

تعمل فرانشيسكا مازويرو كقيّمة في فضاء 18 في المغرب حيث بدأت مشروع قناة عام 2017،  واستمرت بتطويره وإدارته. مع خلفية في النظريات النقدية والاقتصاد السياسي، تبحث مازويرو في مفهوم المقاومة بأشكالها المختلفة: عن طريق توظيف البحث المتعدد التخصصات وعمليات الإنتاج الجماعي داخل المجال الفني وخارجه. كما تبحث في عمليات الاستيلاء والتلقيح الثقافي والسياسات المتعلقة بالمساحات العامة والمشاع وأشكال التعايش المختلفة. خلفت هذه الاهتمامات أثرها على ماهية قناة، وما قد تصبح، ودفعت مازويرو إلى تنظيم مختلف المعارض والفعاليات والإقامات منها معرض "بين آبار" في 2017، و"تغيير من الهوامش" في 2018 و"ماوا" في 2019. كما قامت بكتابة عدة مقالات منها "في فن حفر الثقوب في الماء" بالتعاون مع عودة جورج بجاليةمنها "في فن حفر الثقوب في الماء" بالتعاون مع عودة جورج بجاليةفي 2019، بدأت مازيرو وريم مجدي تقييم مشروع ورشة كوليكتيف في مؤسسة دار بيلارج، والذي يتضمن بعض من أبحاث وأفعال قناة. منذ بضع سنوات، بدأت فرانشيسكا حوارًا مع الفنانة جانيه فان هيسفيك حول مشروعها "التحضير لما بعد" وفكره الذي يغذي اليوم روح جماعة قناة. بالإضافة إلى ما سبق، تشارك مازويرو بتنسيق البرنامج العام لفضاء18  في مراكش، وفي العديد من الأحيان تشارك في تقييم مشاريع مجموعة مدرسة