Nassim Azarzar is a visual artist and graphic designer based in Rabat (Morocco). Before joining Qanat in 2019, Nassim co-founded Atelier Superplus - an experimental graphic design studio, Think Tangier - a platform dedicated to exploring the city's intense urbanization through inter-disciplinary projects, and Atelier Kissaria - a workshop dedicated to handmade experimental printing practices. Azarzar’s work approaches philosophical and historical questions through a range of visual forms, media, and social engagement. Focusing on natural patterns, old and new printing practices, and the aesthetics of popular cultures also drawing from a research on esthetics of popular cultures, his work challenges the paradigm of modern art and modernity itself to trace the movement of shapes and patterns across contexts, and through time and space. In correspondence to this approach, in the framework of Qanat Nassim has been developing the platform’s visual language and identity, moving particularly from an experimental research on physical phenomena occurring to different surfaces and bodies of water. Thinking with the idea of entropy, as for other research, he follows and accommodates the movement of these forms to different supports. As such, Nassim has been designing various Qanat zines and posters. Moreover, hee has contributed to collective proposals such as the workshop ‘The Scene of the Crime’ developed with A. George Bajalia and Jerome Giller during the Trainings for the Not-Yet (BAK - Utrecht).


نسيم أزرزار هو فنان ومصمم غرافيكي مقيم في الرباط، المغرب. قبل انضمامه إلى قناة في 2019، شارك نسيم بتأسيس ورشة سوبربلس - استوديو تصميم غرافيكي تجريبي، وفكر طنجة - منصة لاستكشاف التمدين المكثف في المدينة عبر مشاريع متعددة التخصصات، وورشة القيساريّة - ورشة تختص بممارسات الطباعة اليدوية التجريبية
تتناول أعمال أزرزار أسئلة فلسفية وتاريخية عبر مجموعة من الأشكال والوسائط البصرية والممارسات الاجتماعية. وبالتركيز على الأنماط الطبيعية وممارسات الطباعة القديمة والحديثة وجماليات الثقافة الشعبية المستمدة من بحثه في الثقافات الشعبية، يتحدى عمله نموذج الحداثة والفن الحديث ليتتبع حركة الأشكال والأنماط في سياقاتها وعبر الزمان والمكان. استكمالًا لهذا النهج في إطار قناة، يعمل أزرزار على تطوير لغة وهوية المشروع البصرية، منطلقًا من بحث تجريبي حول الظواهر الفيزيائية التي تحدث في المسطحات المائية وفكرة الانتروبيا.  يقوم نسيم أزرزار أيضًا بتصميم منشورات وملصقات المشروع المختلفة ويساهم في المقترحات الجماعية مثل ورشة "مسرح الجريمة" التي قام بتطويرها مع عودة جورج بجالية وجيروم غيلر خلال تدريب لما بعد في باك في أوتريخت